الدراسات العلمية

الخلايا الجذعية معهد الطب التجديدي

صورة معهد الطب التجديدي-بنك الدم والأنسجة: خلايا سلفية لنخاع العظم خلال الزراعة

للخلايا الجذعية القدرة على التضاعف إلى ما لا نهاية وأن تتطور إلى خلايا خاصة بأنسجة مختلفة، مثل العظام أو  الغضاريف.

الخلايا التي تتمتع بهذه الخصائص موجودة في دم الحبل السري وفي السائل السلوي وفي جميع أنسجة الجسم البشري البالغ، بما في ذلك القلب والعقل، ولهذا السبب يُطلق عليها في الغالب اسم الخلايا الجذعية البالغة. ويقل عددها مع كبر السن ولكنها، من الناحية النظرية، غير قابلة للنفاذ. من الناحية العلمية، هناك اهتمام كبير في إمكانية  استعمالها لعلاج الإصابات التي تتطلب تكوين مثل هذا النوع من الأنسجة، وخاصة الإصابات التي لا تتجاوب مع العلاجات القياسية.

يستخدم معهد الطب التجديدي منتجات مشتقة من الخلايا الجذعية البالغة لتجديد الغضروف في حالات التهاب المفاصل العظمي و تنكس القرص الفقري ولتجديد العظم في حالات الفصال الكاذب  و النخر العظمي لرأس عظمة الفخذ.

تم علاج أكثر من 500 مريض كجزء من التجارب السريرية أو العلاجات الشخصية الحاصلة على موافقة هيئة الأدوية والأدوات الطبية الأسبانية (AEMPS) والخاضعة لإشرافها. وكانت النتائج مرضية للغاية، ومنحت بذلك حافزاً إضافياً للاستمرار بالبحث في هذا الخيار العلاجي.