علاج بالخلايا الجذعية

خلايا الجذعية في العصب المحيطي، نموذج الأغنام، معهد الطب التجديدي تكنون

صورة معهد الطب التجديدي: حقن الخلايا الجذعية في الحجرة الحيوية التي تحتوي على الأطراف المقسمة للعصب.

قام معهد الطب التجديدي و EGARSAT برعاية هذه الدراسة في نموذج الأغنام لتقييم القدرة التجديدية للخلايا الجذعية البالغة عند استخدامها على الأعصاب المحيطية المتضررة.
وتمت الدراسة في مسرح العمليات التجريبي في مستشفى UAB Hospital Clínico Veterinario وحصلت في السابق على موافقة لجنة أخلاقيات أبحاث البشر والحيوانات في الجامعة وخضعت بعدها لمراقبتها.

وشملت هذه الدراسة إحداث عيوب بمقدار 1 سم في أعصاب الأغنام (الكعبرية والظنبوبية). في الوقت نفسه، تم الحصول على نخاع العظم، وتم منه اختيار الخلايا الجذعية وتمت زراعتها في مختبرLAGENBIO في كلية الطب البيطري في جامعة سرقسطة.
وبعدها بثلاثة أسابيع، تم إجراء عملية أخرى اشتملت على  إحاطة العيب بأنبوب مصنوع من مادة قابلة للامتصاص (يُعرف بالحجرة الحيوية)، يتم فيها حقن الخلايا.
وكانت النتائج من الدراسة الهيستوباثولوجية بعد العلاج بمدة 6 أشهر  مُرضية  وتم تقديمها في عدة منتديات محلية ودولية (أنظر "الأخبار")  وتم نشرها في مجلة " Injury" العلمية.

المرجع
خواكيم كاسانياس، خايمي دي لا توري، فراسسك سولير، فيلكس غارسيا، كليمنتيا روديار، مارتي بومارولا، خانا كليمنت، روبرت سولير، لويس أوروزكو.

تجديد العصب المحيطي بعد التقسيم التجريبي في الأعصاب الكعبرية والظنبوبية لدى الأغنام باستعمال طعوم عصبية اصطناعية، بما في ذلك الخلايا المتوسطية الموسعة لنخاع العظم: النتائج المورفولوجية والفسيولوجية العصبية.
مجلة Injury, Int. J. Care Injured 45 S4 (2014) S2-S6

كشف بالبيانات التقنية للدراسة