الفصال الكاذب للظنبوب 7

الفصال الكاذب الضموري الحرون للظنبوب القاصي. المريضة، وهي سيدة عمرها 40 عام، خضعت في الماضي لـ 14 عملية سابقة دون تحقيق الالتئام. كشفت الصورة ما قبل العملية عن وجود ضرر ضموري.
واشتمل العلاج على الكحت البؤري والتثبيت بواسطة صفيحة وطعم عظمي يحتوي على 74 مليون خلية جذعية من نخاع العظم تمت زراعتها باستعمال المفاعل الحيوي Aastrom Replicell في بنك الدم والأنسجة في برشلونة، ومادة حيوية وخثرة بلازما ذاتية المنشأ (بعد العملية).
كان مستوى تعافي المريضة مُرضياً ولكن تمت ملاحظة ارتشاف جزئي للطعم بعد 7 أشهر بسبب عدم ثباته بشكل جيد.
وتم إجراء عملية جديدة بمستوى أفضل من إعادة التوعي البؤري وعلامات واضحة للتعظم. وتمت إضافة المزيد من المادة الحيوية وتم استبدال صفيحة تثبيت العظم بصفيحة بزوايا أكثر لزيادة مستوى الثبات. تم تأكيد الشفاء بعد 6 أشهر (الفحص السنوي بالأشعة السينية)

(يوضح تسلسل صور الأشعة المناظر الأمامية والخلفية فقط لتحسين العرض على الشاشة)