الفصال الكاذب للعضد 6

مريض عمره 29 عام يعاني من الفاصل الكاذب لجسم عظمة العضد. تعرض المريض في السابق لكسر منخفض المستوى تطور كذلك ليصبح فصال كاذب. وكان المريض يحمل مادة لتثبيت العظم على شكل صفيحة غير مُثبتة على الجهة الجانبية من العضد تسببت له بشلل عصبي كان يُعتقد بأنه غير قابل للعلاج.

اشتمل علاج الفصال الكاذب على إزالة مادة تثبيت العظم وعلى إطلاق العصب الكعبري الذي كان مغلفاً في النسيج الليفي للفصال الكاذب لأطول مسافة ممكنة. تم إجراء الكحت البؤري وتم إجراء عملية جديدة لتثبيت العظم مع وضع الصفيحة على الجهة الخلفية للعضد حيث رأى الأطباء بأنها الجهة التي توفر أعلى درجة من الثبات.

اشتمل علاج الفصال الكاذب بالخلايا الجذعية على إدخال طعم عظمي يتكون من 250 مليون خلية جذعية من نخاع العظم تمت زارعتها في بنك الدم والأنسجة في برشلونة بالمفاعل الحيوي Aastrom Replicell ، وحبيبات فوسفات بيتا ثلاثي الكالسيوم وخثرة بلازما ذاتية المنشأ. وكان مستوى تعافي المريض مُرضي للغاية وتم تأكيد الالتئام بعد 6 أشهر.

وكان تعافي وظائف العصب الكعبري من أهم جوانب هذه الحالة بالرغم من توقع عكس ذلك، وسمح هذا الأمر للمريض باستمرار ممارسة هوايته المفضلة. توضح الصورة على اليمين الانثناء الظهراني للمعصم ومد الأصبع حيث كان من المستحيل على المريض القيام بهاتين الحركتين بسبب الضرر العصبي.